كيف تراهن على سباق الهجن أو الجمال بدون مخاطر؟

عاد سباق الهجن أو الجمال للظهور من جديد، فقد كان عادةً ما يكون سباق الهجن تقليديًا في الشرق الأوسط وحول شبه الجزيرة العربية، ولكن مع زيادة متابعة هذه الرياضة وانتشارها وتزايد الرهان عليها زاد ظهورها مره أخرى وببقاع مختلفة مع دخول التكنولوجيا أيضا في هذه الرياضة.

يعد كأس الهجن الذي يقام في أليس سبرينجز في أستراليا أحد أكبر الأحداث الخاصة بسباق الهجن، ويمكن أن يفوز أصحاب الجمال الفائزة بأكثر من مليوني دولار.

يتم التحكم في الحيوانات نفسها من قبل الفرسان من خلال روبوت بدلًا من الأطفال الذين كانوا يركبون هم الجمال لخفة وزنهم لكن أصبح هذا محظورًا، يتم تصميم الروبوتات لتكون خفيفة للغاية ويسهل التحكم بها من قبل مالكي الجمال.

بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في معرفة كيفية الفوز في سباق الهجن، من أين تعرف من أين تبدأ؟ يخبرك دليلنا لسباق الهجن بكل ما تحتاج لمعرفته حول سباق الهجن. هيا بنا!

 

ما هو سباق الهجن؟

سباق الهجن هو سباق بين جمال مخصصة للتسابق فلا تتعجب نعم الجمال سريعه بشكل مدهش، الجمال خلال مسافات قصيرة يمكن أن تتصل سرعتها إلى 65 كم / ساعة، أفضل الإبل يمكن بيعها بملايين الدولارات وكما هو الحال مع سباق الخيل يتم إنشاء برامج تربية لتطوير أسرع الإبل.

أكبر مسار لسباق الهجن في قطر هو في الشحانية هذا هو واحد من أشهر أماكن سباقات الهجن في العالم، أولئك الذين يراهنون على سباق الهجن غالبًا ما يراهنون على السباقات فيه، ومع ذلك نظرًا لأن المقامرة تعتبر غير قانونية في الإسلام فإن الرهانات تُعرف أحيانًا باسم “التنبؤات” هذا على الرغم من أنهم يعملون بنفس طريقة الرهان.

كما هو الحال في سباق الخيل يمكن أن تكون المسارات في مجموعة متنوعة من الأطوال، ستكون بعض سباقات الهجن أكثر من 1.5 كيلومتر والبعض الآخر سيكون طوله ثمانية كيلو مترات، هذه السباقات ليست اختبار سرعة فقط بل هى اختبار للقدرة على التحمل أيضًا، يتم ترتيب السباق بحيث تسابق الإبل من نفس الفئة العمرية بعضها البعض، والأغلب لا تكون الذكور والإناث عادة في نفس السباق.