أنواع خيل السباق

تعتبر رياضة سباق الخيل أو الفروسية من أشهر الرياضات في العالم وخاصة عند العرب، لما لها من أصالة، حيث تعد هذة الرياضة من أقدم الرياضات الممارسة في تاريخ البشرية، فكان العرب يتفاخرون بخيلهم وقوتها، وكان لها نصيباً كبيراً من أحاديثهم في المجالس، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يوصي حيث قال “علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل “، والخيل العربية هي أجود أنواع الخيل على الإطلاق لما لها من قوة وأصالة وصفات أخرى كالجموح وغيرها تميزها عن باقي الخيل، لذا فهو يجد اقبالا كبيراً على شرائه.

 

 

أهم أنواع الخيل

  • جون هنري: وهو من أقدم أنواع الجياد المشاركة في السباقات، معشوق جماهير ومحبي سباقات الخيل، حيث حقق إيرادات تخطت الأربعة مليون دولار في الثمانينات، وهذا ما جعله يحظى بجماهيرية كبيرة دوناً عن باقي الخيل، فإيراداته لم يحققها خيل غيره.
  • فارلاب: الأضخم بين الخيل، حيث يزن قلبه 6 كيلو جراماً، في حين أن الخيل العادي يزن فقط 4 كيلو جراماً، ويصل ارتفاعه إلى 1.8 متر، مما جعله يحظى بقوة عن باقي الخيل.
  • أفيرمد: هذا النوع من الخيول يعتبره البعض “خيل المحترفين”، حيث حقق نجاحات غير مسبوقة في عام 1978، وحصل آنذاك على المركز الأول في مسابقة التاج الذهبي.
  • وار أدميرال: كان يطلق عليه خيل السبعينات، حيث استطاع أن يحقق الفوز في مسابقة التاج الثلاثية في عام 1973.
  • سيكرتارية: يتمتع هذا الخيل بالمظهر والشكل الرائع، لذا كانوا يريدون رفض انضمامه في السباقات، ولكن توقعاتهم أخفقت، حيث حصل هذا الحصان على لقب خيل العام، بعد نجاحه في سباق بيلماونت ستيكس.
  • باربارو: حصد هذا الحصان المركز الأول عام 2006 في بطولة ديربي كنتاكي، وإلى الآن لم تستطع أي أحصنة تحقيق ذلك الإنجاز.
  • مات أو وار: يعد من مشاهير الخيل والمحبوب لدى جماهير سباق الخيل، لأنه استطاع حصد المركز الأول في ثلاث بطولات خلال 17 يوماً فقط، من الجدير بالذكر أن “مات أو وار” لم يهزم غير في سباق واحد، ومات في عام 1947، وتم صنع تمثال له ودفنت جثته تحت هذا التمثال.